اعلان جانب اللوغو

آخر الاخبار

8

10نضائح ذهبية لعلاج ضعف الدورة الدموية في الساقين


ضعف الدورة الدموية في الساقين

تعد مشاكل اضطراب الدورة الدموية وجريان الدم في األطراف إحدى األمراض الناتجة عن نمط الحياة الحديث، قد تكون في بعض الحاالت بمثابة جرس إنذار ألامراض خطرة تهدد الحياة مثل: الازمة القلبية والسكتة الدماغية، كما ينتج عنه الشعور بعدم الراحة، ومن هذه الاضطرابات؛ الثقل في الساقين وتورم اليدين والقدمين ودوالي الاوردة، ويزداد اإلحساس بهذه الالضطرابات تحديدا في فصل الصيف نتيجة ارتفاع الحرارة، ويمكن أن تتأثر مشاكل الدورة الدموية بشكل إيجابي من خالل نمط الحياة الصحي .

إن ضعف الدورة الدموية يعتبر مؤشرا سلبيا. ويحدث الضعف عندما يتدفق الدم إلى أجزاء معينة  من الجسم فقط، كالقلب، والساقين، واليدين، وأطراف اليد والقدم. وضعف الدورة الدموية يؤدي الى عدم الراحة، وإذا لم تتعالج بشكل مناسب فإنها قد تؤدي الى عدة اعراض صحية  غير بسيطة، وهناك بعض المشاكل الصحية الناجمة عن ضعف الدورة الدموية، كالدوالي، واضطرابات الكلى، وغير ذلك.
ولكن في البداية، لماذا تُعد الدورة الدموية هامة جداً؟
يقوم الدم بالكثير من الوظائف الهامة في الجسم، حيث يوفر األكسجين، كذلك المواد الغذائية إلى كل خلية في الجسم، وهو الذي يعمل على توازن درجة حرارة الجسم، كما يمد أطراف الجسم بالدفء.
تنتقل الدورة الدموية في الرئتين بالدم الغني بالاوكسجين من القلب وصوال إلى  أبعد مكان في جسدك. في هذه العملية تقوم الاوردة بشكل متكرر بتكوين شبكة متشعبة واسعة من لالوعية الرفيعة  جدا وتسمى الاوعية الاصغر فيهم بالشعيرات، وتلعب دورا حيويا. في هذه الحالة، ينطلق الاوكسجين والمغذيات  من خلايا الدم الحمراء إلى الانسجة، ويتمىالتخلص من المنتجات الزائدة عن الجسم. وإذا تم إيقاف الدم المتدفق  في نظام الانابيب هذا بسبب ضيق في الشرايين، تكون النتيجة نقص الاوكسجين في النسيج، مع تراكم متزامن للنفايات الايضية، وبالفعل ستكون هناك مضاعفات، خاصة أثناء المجهود المصحوب بالعضلات المتصلة. وبشكل خاص تتأثر عضلاتالساقين المعرضة لإلجهاد الاكبر في الحياة اليومية باضطربات الدورة الدموية.
فالشرايين تحمل الدم من القلب إلى باقي أنسجة الجسم، والاوردة تحمل الدم من أنسجة الجسم إلى القلب مرة أخرى، واألوردة الموجودة في الساقين تحمل الدم حتى توصله إلى القلب بعكس اتجاه الجاذبية، ويساعدها في ذلك انقباضات العضالت حولها. ويوجد داخل األوردة ما يعرف بالصمامات، والتي تغلق بعد مرور الدم من الساقين حتى تمنع رجوعه مرة أخرى إلى أسفل، فإذا ضعفت الصمامات، يمكن أن تسمح بتدفق الدم أسفل، وهذا الدم الزائد في الوريد يضعف جدران الوريد، ويسبب انتفاخه وتورمه وهو ما يعرف بالدوالي.
ولقد قمنا بتقديم هذه النصائح العشر لمساعدتك في تخفيف الالم الذي تعاني منه، والتغلب على مشاكل الدورة الدموية إذا أمكن:
ابق بعيدا عن التدخين
يعدُ النيكوتين العدو الاسوأ لأوعية الدم لديك، فهو يضعف مرونة جدران الاوعية وخلايا الدم، وعليه يمكن أن يخفض تدفق الدم بصورة مطردة، ويعد تزويد الدم للساقين األكثر إعاقة، لذا تكون النتيجة الاسوأ للتدخين هي موت الساق، وتسمى أيضا ساق المدخن.
إنقاص الوزن
من يحب الوجبات الدسمة وبالكاد يتحرك، لا يمكنه الانتفاع بالسعرات المزودة، وينتج عن هذا إفراط الوزن، الذي يحتاج إلى تزويد بالدم ، أيضا باضافة إلى ذلك توجد غالبا مستويات مرتفعة للدهون في الدم، وارتفاع ضغط الدم، وزيادة خطيرة في حمل القلب ُ بسبب الوزن الزائد.
التحكم بدهون الدم
التركيز العالي للدهون في الدم – خاصة مستويات الكولسترول العالية جدا – يمكنه أن يهاجم شرايينك على نطاق واسع، بسبب الترسبات في جدران الاوعية. كلما كان النظام الانبوبي أكثر تجلطا كان تدفق الدم أبطأ، ومن هم بشكل خاص لك التحكم في وزنك
والتغذية بشكل مناسب. بل على عكس ما يروج له الكثيرين – وعن تجربة شخصية –النظام الغذائي الصحي قليل الدهون له مذاق رائع  جدا
 ضغط الدم الطبيعي هام
 يعد ارتفاع ضغط الدم خطرا منذرا لأوعية الدم لديك. وبالتصاحب مع عوامل خطيرة أخرى، يسبب ارتفاع ضغط الدم تمزقات صغيرة فى جدران الاوعية. هذه التمزقات الصغيرة هي المكان الذي قد يترسب فيه دهون ومواد أخرى مثل أملاح الكالسيوم.
قم بممارسة تمرينات كثيرة
 أفضل ش يء للدورة الدموية هي الحركة الكافية. إذا قمت  بتمرين عضلاتك، فسوف تحافظ على مرونة جدران شرايينك، كما يفيد وزن الجسم ومستويات شحم الدم التي تتأثر بشكل إيجابي، وذلك ألن الطعام تم استخدامه بأفضل شكل. تؤدي الحركة الكثيرة والتمارين إلى تكوين أوعية دموية جديدة، والتي تساعد بعد ذلك في تجاوز مقطع شريان متجلط، وسيتم تزويد النسيج مصاب  مرة أخرى باألكسجين. بل إن المشي اليومي يساعد في ضمان شفاء اضطراب الاوعية الدموية الذي تعاني منه.
إن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يساعد الدورة الدموية ويحسنها بشكل كبير، حيث يبدأ الشخص بممارسة التمارين الخفيفة، ثم ينتقل إلى المتوسطة، ثم القاسية، وقد يكون المشي وبعض الاعمال المنزلية الخفيفة والتي لا تعتبر شاقة، مساعد جيد للدورة الدموية، وسوف تظهر نتائج التحسن خلال عدة أسابيع.
تقليل فترات الراحة
ينصح األطباء بعدم الجلوس أو الوقوف في مكان ما لفترات طويلة ، جدا ومن افضل للشخص المصاب بضعف نشاط الدورة الدموية أن يأخذ بعض فترات راحة كل بضع ساعات، ويجب أن يهتم بالسير، والا يبقى لساعات الطويلة في مكان واحد دون حركة، حيث يمكن للشخص أن يهز ذراعيه، أو يتسلق السلالم، هذا أمر سوف يساعد في تنشيط وتحفيز الدورة الدموية.

تخفيف ألالم عن ساقيك
إذا كنت تعاني من مشاكل الدورة الدموية في الساقين فيجب ألا ترتدى ملابس ضيقة )أربطة – حمالات جوارب – أحذية ضيقة(. يجب عدم وضع ساق على ساق أثناء الجلوس. ال تحاول مقاومة الشعور بالبرد عن طريق استخدام وسائد ساخنة أو زجاجة ماء ساخن أو حمامات قدم ساخنة، فأفضل شيء للحفاظ على قدميك دافئتين هو ارتداء جوراب من الصوف. إذا استمر ألم ساقك حتى عند الاستلقاء، فيجب عليك خفض قدميك. ومع ذلك يجب أن تستشير طبيبك في أي حالة. إذا كانت اضطرابات الدورة الدموية معتمدة على مرض فى الاوردة، فقد يوصى أيضا برفع الساق.
تطبيق عناية القدم
يجب عدم إهمال قدميك كأن تركض ، حافيا لأن الساقين المصابين بضعف الدورة الدموية يكونان معرضين بشكل خاص لإصابات. حتى في حالة الجروح الصغيرة يجب العناية الفائقة. هناك أخطاء كثيرة جدا بالرغم من إمكانية تجنبها بسهولة تتضمن حمامات الساق الطويلة، التجفيف السيء للفراغات بين أصابع القدم، تسهل على البكتريا والفطريات االختراق بسهولة.
تناول الاطعمة الحسنة 
مثل تناول الخضار والفواكه والتي تحفز وتعزز الشعيرات الدموية مثل الطماطم -البصل- المكسرات -
للفيتامينات دور كبير
احرص على تناول فيتامين C وفيتامين B المركب ومضادات الاكسدة، والتي تساعد على حماية القلب، والحفاظ على الاوعية الدموية. ويمكن تناول هذه الفيتامينات من

مصادرها الطبيعية، كالفواكه والكبد والحليب والبيض وزيت الزيتون والحمضيات، أو في صورة كبسوالت، ولكن بعد استشارة الطبيب.
الفحص الدوري
عليك القيام بفحص دوري لمعرفة تطورات الدورة الدموية سواء كا الفحص يومي ويستحسن اسبوعي

***********************


***********************

ليست هناك تعليقات