تقنين حمل التدريب للناشئين PDF
U3F1ZWV6ZTI2NTc3OTUxMDE1NjYzX0ZyZWUxNjc2NzY2OTcxODkxNQ==

تقنين حمل التدريب للناشئين PDF

 يطلق لفظ ناشئ علي اللاعب من سن09 سنوات وحتي 18 سنة ويمكن تقسيم هذه السنوات إلى مراحل مختلفة حتي يتسنى لنا التخطيط لعملية التدريب الرياضي بطريقة صحيحة ويرى كلا من علاوى، علي البيك أنه يمكن تقسيم هذه السنوات إلي ثلاث مراحل: 

  1. مرحلة من09  – 12 سنة.
  2. مرحلة من 13 – 15 سنة.
  3.  مرحلة من 15 – 18 سنة. 

وعند تقنين حمل التدريب لمراحل الناشئين المختلفة يجب الوضع في الاعتبار طفرات نمو الصفات البدنية خلال كل مرحلة من هذه المراحل وبما يتناسب مع خصائص المرحلة السنية.

بعض أسس أساليب تقنين الأحمال للناشئين

1- عند اختيار واستخدام وسائل العمل يجب مراعاة الخصائص والسمات السنية الجنسية (ذكر / أنثى ) ومن الناحية البدنية والفسيولوجية والتربوية
2- يجب أن تكون وسائل الحمل مليئة إلى حد كبير بالحيوية والنشاط وأن تتميز بطابع اللعب والتنافس في إطار تربوي .
3- يلاحظ أن أعضاء البدن لا تستطيع تحمل الأحمال الوظيفية العالية في درجات الحرارة التالية أو عند نسبة عالية من الرطوبة في الهواء ولذلك فان بذل الجهد بالحد الأقصى وتكراره أو استمرار التمرينات لفترة طويلة تحت تأثير هذه الظروف يرتبط بمخاطر شديدة تهدد صحة الناشئين .
4- يجب ضمان حدوث تبادل منتظم بين فترات الراحة والحمل في الوحدة التدريبية كما يجب إيجاد التناسق بين درجة الحمل ( ارتفاع الحمل ) وطول فترة الراحة وفقا أو تبعا لأثر التمرين المراد تحقيقه والامكانات الخاصة بمستوى أداء الناشئين .
5- يجب استهداف التأثير الشامل للتمرينات مع توافر فعالية متبادلة بين هذا الأثر الشامل وفترات الراحة أي العمل على انتقاء التمرينات بغرض التنمية الشاملة للخصائص الحركية في إطار التبادل المعروف بين درجة الشدة المستخدمة في الأداء والتكوين الحركي للتمرينات البدنية .
6- يجب تجنب الأحمال التي تؤدي إلى الإجهاد وفي حالة استخدام تمرينات تؤدي إلى درجة الإجهاد يجب أن يليها تمرينات ذات أحمال منخفضة إلى متوسطة ووفقا لدرجة الإجهاد التي حدثت يجب تحديد فترات الراحة السلبية كلما زاد الاجهاد ____ زيادة فترة الراحة السلبية
7- يراعى أثناء إجراء عملية التعلم الحركي أن تكون الاحمال التدريبية منخفضة اذ يجب مراعاة مراعاة الانشغال الفكري الذي يكون عليه الناشئون أثناء عملية التعلم ، فالأحمال العالية اثناء فترات التعليم تكون معوقة وتجد من سريان عملية التعلم للخصائص الحركية .
8- ينبغي عدم الانتظار إلى أن تحدث حالة الإجهاد العام ، وينبغي سرعة الانتهاء من التمرينات التي تتطلب قدرا كبيرا من التركيز والانتباه قبل وصول الناشئون الى مرحلة الإجهاد العام .
9- تجنب إشراك الناشئون المصابون بأمراض معدية في تمرينات ذات الحمل العالي واذا حدث ذلك يكون وفقا لرأي الطبيب ولأنه يكون هناك انخفاض واضح في قوة المقاومة لطاقة أعضاء الجسم بعد الإصابة .
10- مراعاة التبديل بين التدريبات ذات الحجم الكلي المحدود ، إلى التمرينات التي تتطلب الحركة في مجال كبير . وفي الوحدات ذات الأحمال العالية يراعى أن تكون التمرينات الختامية محققة التحميل الايجابي وان يحقق في نفس الوقت الراحة الفسيولوجية النسبية ( المناسبة للناشئين ) ويشير محمد عبدالرحيم إسماعيل ( 1998)
انه في حالة تدريب القوة العضلية وبرامج الأثقال للناشئين يراعى مجموعة من الأسس عند تقنين الأحمال وهي :
1- الحالة العامة لكل المكونات البدنية ( القوة العضلية – المرونة - التحمل الدوري – البنية الجسمية ) .
2- الاختيار المتوازن للتمرينات للجزء العلوي والسفلي لتطوير الجسم .
3- الاختيار المتوازن للتمرينات للعضلات حول كل مفصل .
4- استخدام تمرينات لكل أجزاء الجسم بالإضافة إلى التمرينات البنائية .
5- ينصح الناشئون بمعدلات مختلفة ، وعلى هذا الأساس يجب أن تكون الأنشطة البدنية وخاصة برامج القوة العضلية مناسبة للنمو البدني والنفسي للناشئون .
6- الإلمام بقدرات الناشئ ومخاوفه واحتياجاته ، ومتطلباته وأهدافه بحيث تصبح برامج التقوية والرياضة بشكل عام ممتعة ، أمنة لهم ، وتؤثر بصورة ايجابية في نموهم .

وسائل تقنين الأحمال :

  • النبض كمؤشر فسيولوجى لتوجيه شدة الحمل

- تعتمد عملية التدريب بصورة أساسية أثناء أداء الجرعات التدريبية على المعلومات التى توضح حالة الأجهزة الوظيفية وقد أعطى المتخصصون للنبض أهمية خاصة فى مجال التدريب لتوجيه كل من الشدة وفترات الراحة خلال أداء الجرعات التدريبية فى وحدة التدريب اليومية أو فى الدورات التدريبية .
- ومعدل النبض احد المؤشرات الفسيولوجية الهامة وسهلة الاستخدام فى المجال التطبيقى , ويمكن بواسطتة تحديد مستوى شدة الحمل ، حيث يعطى للمدرب معلومات ايجابية وسريعة لردود فعل الأجهزة الوظيفية فى الملعب ومن ثم توجيه الحمل التدريبى ، وللتعرف على معدل ضربات القلب المناسب للشدة المطلوبة يجب معرفه أربعة متغيرات أساسية هى :
1. عمر اللاعب .
2. معدل نبض اللاعب وقت الراحة .
3. أقصى معدل لضربات القلب ، وقد توصل ( (karvonenالى أن هناك علاقة بين السن وأقصى معدل لضربات القلب ويمكن حسابه من المعدلة التالية :
- أقصى معدل للنبض = 220 – السن = ...... ن/ق
- كما يمكن حساب أقصى معدل أيضاً من خلال قياس معدل النبض للتمرين بعد الانتهاء من أداؤه بأقصى درجة من الشدة مباشرة .
4. درجة الحمل المناسبة لتدريب العنصر المراد تطويره .
· ولسهولة الحصول على معلومات سريعة عن النبض من اللاعب بشكل لا يؤثر على أداء واستمرار التمرين يمكن اخذ معدل النبض فى 6 ثوانى وضرب الناتج فى 10 ، أو قياس النبض لمدة 10 ثوانى وضرب الناتج فى 6 ، أو 15 ثانية وضرب الناتج فى 4 ومن ثم يستطيع المدرب توجيه اللاعب لزيادة أو خفض معدل الأداء بعد التعرف على معدل النبض الفعلى و مقارنته بمعدل النبض المطلوب .
وبعد الحصول على هذه المعلومات يستطيع المدرب تحديد معدل النبض المقابل للشدة المطلوبة في حلها والمعادلة التالية ( طريقة Karatorer )
قيمة الحمل = درجة الحمل % × ( الفرق بين أقصى معدل لضربات القلب والنبض وقت الراحة ) + معدل النبض وقت الراحة = (2 ن /ق أو قيمة النبض = درجة الحمل % × ( احتياطي النبض ) + نبض الراحة = ( 2 ن/ ق )
مثال :
اذا كان عمر الناشئ 13 عام ، ومعدل النبض وقت الراحة 50 ن / ق ، ودرجة الحمل المستخدمة ما بن 60 : 75 % من أقصى مقدرة :
من حلها المعطيات السابقة يمكن الحصول على
1- أقصى معدل لضربات القلب = 220-13=207 ن/ق
2- نبض الراحة = 50ن/ق
من (1) ، (2) يمكن الحصول على احتياطي النبض وهو 207 – 50 = 157 ن/ق
3- درجة الحمل 60 % وبالتطبيق في المعادلة السابقة
معدل النبض 60 % = 60 و (207-50) + 50= 60و(157)+50=144ن/ق
والمدرب الجيد هو الذي يقوم بتسجيل معدلات النبض للاعبين وترجمة ذلك في جدول بما يتناسب ودرجات الحمل بناء على كحسابها من المعادلة السابقة لتكون مرشدا علميا في توجيه الحمل وتقييم مستواه

  • الزمن كمؤشر لتوجيه الحمل :

يستخدم الزمن لتحديد شدة الحمل من خلال حساب زمن أداء التمرين ويمكن استخدامها في تدريبات السياحة أو الجري لمسافات مختلفة
مثال :- إذا كان زمن الجري بأقصى درجة لمسافة 100 متر 12 ثانية فيمكن تحديد درجة الشدة لهذا التمرين من خلال الأتي
- يكون زمن 12 ثانية هو 100 % من أقصى مقدرة للفرد ( أعلى شدة )
- كل 4و 2ثانية يقابلها 20% من الشدة 12 × 20/100= 2.4
- كل 1.8 ثانية يقابلها 15 % من الشدة 12 × 15/100=1.8
- كل 1.2ثانية يقابلها 10 % من الشدة 12×10 / 100= 1.2
- كل 6. ثانية يقابلها 5 % من الشدة 12×5/100=6.
وعلى ذلك يمكن إضافة زمن الانخفاض المقابل لنسبة الشدة إلى زمن شدة التمرين 12 ثانية وعليه تكون
100% = 12 ثانية ، 95 % = 12 +6. = 12.6 ثانية
90 % =12 +1.2 = 13.2 ثانية ، 85 % = 12 + 1.8 = 13.8 ثانية
وهكذا يمكن حساب مسافة أي تمرين بعد التعرف على أفضل زمن للمسافات المختارة .

* التحكم في درجة الحمل

يمكن للمدرب الرياضي استخدام اساليب مختلفة لمحاولة التحكم في درجات او مستويات حمل التدريب حتى يمكنه تحقيق الهدف الذى يرمي اليه.
ومن هذه الاساليب ما يلى
1- التغيير فى شدة الحمل : ومن امثله ذلك ما يلى :
أ ) التغيير فى درجة السرعة ، مثل الارتفاع أو الانخفاض بدرجة السرعة فى التمرينات التى تتكرر حركتها بصفة متتالية كما هو الحال فى الجرى أو السباحه أو التجديف
ب ) التغيير فى مقدار الثقل المستخدم ، كما هو الحال فى زيادة أو خفض مقدار الثقل الحديدى المستخدم فى التمرينات البدنية لتنمية القوى العضلية مثلا.
ج ) التغيير فى درجة توقيت الاداء ، كما هو الحال عند الاداء السريع أو البضئ للتمرينات البدنية أو عند تصغير أو تكبير مساحة اللعب فى كرة القدم .
د ) التغيير فى طبيعة العوائق أو الموانع المراد التغلب عليها ، كارتفاع أو انخفاض العارضة فى الوثبات المختلفة أو الهجوم ضد مدافع ايجابى أو مدافع سلبى
و ) زيادة صعوبة أو سهولة الاداء البدنى مثل تصعيب التمرينات البدنية أو الاقلال من درجة صعوبتها
2- التغيير فى حجم الحمل : ومن امثلة ذلك ما يلى:
أ ) التغيير فى الفترة المحددة للاداء ، مثل زيادة أو خفض الفترة المحددة للاداء الواحد
ب ) التغيير فى عدد مرات تكرار الاداء .
3- التغيير فى فترات الراحة البينية:- ومن امثلة ذلك ما يلى :
أ ) التغيير فى فترة الراحة البينية بين كل اداء واخر ، مثل تطويل أو تقصير فترة الراحة بين التمرين البدنى الواحد والتمرين الذى يليه ، أو بين كل مجموعة من التمرينات والمجموعة التى تليها .
ب ) التغيير فى نوع فترة الراحة ، مثل استخدام الراحه السلبية أو الراحه الايجابية أو مزيج منهما .
ويمكن للمدرب الرياضى التغيير فى عنصر واحد من العناصر السابقة وتثبيت العناصر الاخرى مثل التغيير فى شدة التمرين وتثبيت عدد مرات التكرار والزمن المحدد لفترة الراحه كما يمكنه تغيير عنصرين وتثبيت العنصر الثالث مثل زيادة سرعة الاداء وزيادة الفترة المحدده للاداء مع تثبت فترة الراحة ، وذلك للعمل على زيادة درجة الحمل أو خفض مقدار الثقل المستخدم واطالة فترة الراحة ، وتثبيت عدد مرات التكرار وذلك لمحاولة خفض درجة الحمل.
ويفضل بعض الخبراء التغيير فى عنصر واحد فقط مع تثبيت العنصرين الاخرين حتى يمكن بذلك التحكم فى درجة الحمل.
اما بالنسبة لمحاولة التحكم فى درجة الحمل بالنسبة لمجموعة من الوحدات التدريبية – اى فى وحدات تدريبية لاسبوع أو لشهر مثلا- فيجب مراعات العاملين التاليين :
* عدد مرات التدريب الاسبوعية (3 أو4 وحدات تدريبية اسبوعيا مثلا)
* الطابع المميز لدرجة الحمل الفترة المحددة ، مثل عدد مرات التدريب باستخدام الحمل الاقصى أو الحمل الاقل من الاقصى أو الحمل البسيط وهكذا .

تقنين حمل التدريب للناشئين PDF



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة