U3F1ZWV6ZTI2NTc3OTUxMDE1NjYzX0ZyZWUxNjc2NzY2OTcxODkxNQ==

كيفية التخفيف من آلام العضلات بعد التمرين

 الأوجاع التي لا يمكن تجنبها غالبًا بعد ممارسة الرياضة، ليست إصابات عضلية خطيرة للغاية حيث يسهل علاجها وتكون مفيدة للرياضيين.



ما هي أسباب آلام و أوجاع العضلات؟

بكل بساطة، عندما تصبح العضلات غير قادرة على تحمل عبء العمل المفروض عليها. مثلا، عند الركض يتم إستدعاء هذه العضلات عن طريق الدفع، عندما نتكئ على إحدى ساقينا للتحرك إلى الأمام، ثم عن طريق الهبوط على الساق الأخرى. هذه هي المرحلة الأخيرة التي غالبًا ما تسبب تصلب العضلات وفقًا للعلماء، حيث تأخذ الساقين وزنًا أكبر بكثير عند الهبوط. و بالتالي تظهر الأوجاع في كثير من الأحيان في سباقات المنحدرات، لأن الإستهلاك أكبر بكثير. مما يجعل الأوجاع لا تظهر إلا بعد مرور 24 أو 48 ساعة بعد المجهود.

ماذا تفعل في حالة الألم ؟

لتخفيف آلام العضلات بشكل طبيعي، من الأفضل إستخدام مصادر باردة مثل كيس صغير من مكعبات الثلج، يوضع على المناطق المؤلمة، أو الاستحمام في الماء البارد.

في الواقع، الحرارة توسع الأوعية وتضخم الالتهابات الدقيقة. يستخدم كبار الرياضيين العلاج بالتبريد للتعافي بسرعة. أفضل حل هو الراحة، ولكن لتسهيل الشفاء، يمكن للمرء اختيار التدليك بالزيوت الأساسية أو غيرها من المنتجات الصيدلانية لتخفيف الألم.

كيف تمنع آلام العضلات ؟

بالنسبة للرياضيين، فإن الحل الأكثر فعالية هو الاستمرار في ممارسة الرياضة بانتظام. وهذا يسمح للعضلات بالتكيف والتعود على الضغط و التغلب على وجع العضلات. علاوة على ذلك، هذه هي النقطة الإيجابية، لأنه كلما تدربت أكثر، كلما استوعبت العضلات خصوصية الحركات، مما يؤدي إلى زيادة الأداء. تؤدي ظاهرة الإنتظام في التدريب إلى إعادة بناء العضلات بينما تكون أكثر صلابة وتحملًا. ومع ذلك، يجب أن تكون حذرًا في التمارين حتى لا تؤذي نفسك أكثر بالتعرض لإلتهاب الأوتار أو التقلصات أو التشنجات، لذلك الحرص على أخذ فترات راحة كافية بعد المجهود البدني يعتبر أمرا ضروريا و مساعدا لتحقيق أكبر الفوائد من الممارسة الرياضية.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة