اعلان جانب اللوغو

آخر الاخبار

8

طريقة التدريب المستمر Continuous training method

طريقة التدريب المستمر Continuous training method


مفهومها:

يقصد بها تقديم حمل تدريبي للاعبين/ اللاعبات تدور شدته حول المتوسط لفترة زمنية أو لمسافة طويلة نسبيا.                                 

الأغراض الرئيسية

تعمل على:
التأثير الوظيفي: ترقية العمل الوظيفي للقلب والجهاز الدوري والجهاز التنفسي، وترقية وتنظيم مقدرة التبادل الأوكسجينى وزيادة قدرة الدم على حمل كمية أكبر من الأكسجين والوقود اللازم للاستمرار فى بذل الجهد.
التأثير التدريبي: تطوير التحمل (التحمل الدوري التنفسي) والتحمل الخاص (تحمل القوة- تحمل السرعة- تحمل الأداء) إلى جانب تطوير القدرة على سرعة استعادة الشفاء واستعادة إنتاج الطاقة.                             
التأثير النفسي: تعمل على ترقية السمات الإدارية التى يتأسس عليها التفوق فى أنواع الأنشطة الرياضية وخاصة الأنواع التى تتطلب توافر صفة التحمل بصفة أساسية مثل العزيمة والإرادة والصبر..الخ.                 

مكونات حمل التدريب المستمر فى طريقة التدريب المستمر


الأساليب المستخدمة فى تنفيذ طريقة التدريب المستمر:

1-أسلوب الاستمرار بثبات الشدة:

 يبقى الفرد فى هذه الطريقة محافظا على نفس توقيت السرعة لفترة طويلة، وهذه السرعة يمكن تحديدها كشدة التمرين بمساعدة معدل النبض والذى لا يقل عن 130ن/د. ولا يزيد عن 170-180 نبضة فى الدقيقة الواحدة حسب النشاط الممارس والحالة التدريبية للرياضي.

2-الأسلوب التبادلي المتغير الشدة:

 تغيير السرعة حسب الخطة الموضوعة للحمل المستمر، على أن تقسم المسافة المعينة إلى مسافات ترتفع الشدة فى بعضها بحيث تجبر الأجهزة العضوية على العمل فى ظروف نقص الأكسجين لفترة قصيرة والتى تتعادل فى المسافات التى تليها مثال: 60 دقيقة جري كل 1000 متر تقطع بسرعة 4متر/ث وبمعدل نبض نحو 150 نبضة فى الدقيقة وبعدها 500متر بسرعتها (5متر/ث) والنبض نحو 180 نبضة فى الدقيقة وهكذا بالتبادل.                                              

3-جري التلال والمرتفعات:

 يعتبر جري التلال بالنسبة للاعبي التحمل عامة أسلوب هام من أساليب تنمية القدرات الهوائية، حيث يعتمد على تغيير السرعات أيضا من خلال طبيعة الأرض، فتقل السرعة ويزداد المجهود عند الصعود إلى المرتفع او التل حيث تعمل العضلات ضد الجاذبية Concentric وعندما يهبط اللاعب من المرتفع ويقل المجهود حيث تعمل العضلات مع الجاذبية Eccentric، وهذا النوع من التدريب يختلف عن تدريبات الفارتلك فى أنها تدريبات حرة لا تتقيد ببرنامج خاص محدد أكثر من مسافة فقط. مثال: جري مسافة 5-6 كيلو متر على التلال وتسجيل الزمن ثم متابعة ذلك حسب أسس التدريب، أما زيادة المسافة أو الشدة أو الاثنين معا المستويات المتقدمة.                                               

4-طريقة الجري المتنوع الذاتي "الفارتلك":

 تتغير فيه سرعة أداء التمرين طبقا لمقدرة اللاعب/ اللاعبة وطبقا لحالته خلال مسافة الأداء أو خلال الفترة الزمنية المحددة له.                                             
ومن واجبات تلك الطريقة وشروطها ما يلى:
-بث روح السرور والرضا النفسي لللاعب، عامل نفسي.
-تحسين مستوى القدرات الهوائية، واللاهوائية إلى حد ما، عامل فسيولوجى.
-الجري على أرض خلال مع اختلافها من حيث نوع التربة والتضاريس، خضراء، ورملية، غابات، ومرتفعات ومنخفضات..الخ.
وبذلك تستخدم طريقة الفاتلك لكل الأنشطة التى تحتاج إلى تنمية القدرات الهوائية بصفة أساسية فى مجال جري المسابقات الطويلة فى ألعاب القوى وكرة القدم، كما استخدمها كل من مدربى السباحة والدراجات بطريقة مشابهة وبما يتلاءم مع سباقاتهم فى إمكانية تغيير السرعات حيث حققت نتائج متقدمة بالنسبة للاعبوا المسافات الطويلة والمتوسطة بصفة عامة.
والمثال التالي يعرضه هاري ويلسون Willson h. للاعبي جري المسافات الطويلة فى ألعاب القوى.
مثال: جري 2 ميل سرعة أقل من المتوسط+ 6-8 ميل جري مرتفعات ومنخفضات+ 5 ميل هرولة+ 4/3 ميل جري بسرعة ثابتة متوسطة+ 200م هرولة تكرر 4-5 مرات. الميل= 1609 مترا.                  

الأسس الخاصة بالتدريب بالحمل المستمر:

بالنسبة للمبتدئين:
تستخدم التمرينات الخاصة بالحمل المستمر والتى تعتمد على تنمية القدرات الهوائية Aerobic-Abilities بالنسبة للمبتدئين على شكل أزمنة وليست مسافات؛ فمثلا بالنسبة للجري يمكن أن تؤدي بأزمنة تبدأ بخمس دقائق مستمرة ثم ترد إلى 10، 15، 20، 25 وحتى 40 دقيقة، وعلى أن يبدأ اللاعب بخطوات متوسطة فى البداية مع الابتعاد عن الزيادة المفاجئة فى إيقاع تلك الخطوات.
بالنسبة للمتقدمين:
وبالنسبة لتدريب المتقدمين ننصح لاكتساب قدرات هوائية متقدمة؛ العمل باستمرار باللعب بديناميكية تشكيل الحمل من خلال مكوناته وخصوصا الحجم والشدة وذلك ليس فقط من موسم تدريبي لآخر، بل من وحدة تدريبية لأخري، وبذلك يمكن اتباع الأسس التالية لتطوير القدرات الهوائية، تدريجيا:
-كلما زادت المسافة، قلت شدة مثير التدريب.
-أو تثبيت المسافة مع زيادة تدريجية فى الشدة.              
 فيديوهات لطريقة التدريب المستمر  في كرة القدم 





***********************


***********************

ليست هناك تعليقات