U3F1ZWV6ZTI2NTc3OTUxMDE1NjYzX0ZyZWUxNjc2NzY2OTcxODkxNQ==

هل هناك علاقة بين التحمل والسرعة ؟ وما هي هذه العلاقة ؟

هل هناك علاقة بين التحمل والسرعة ؟ وما هي هذه العلاقة ؟

هل تدريبات التحمل في بداية الموسم أو بداية فترة الإعداد تساعد في تنمية أو تحسين عنصر السرعة من الناحية الفسيولوجية ومكونات العضلة ؟

هل هناك علاقة بين التحمل والسرعة ؟ وما هي هذه العلاقة ؟

الاجابه:-

بالنسبة للعلاقة بين التحمل و السرعة وما إذا كان تحسين التحمل لدى اللاعب يساعد على تحسين سرعته أم لا ...
إن القدرات الهوائية (التحمل الهوائي أو الدوري التنفسي) تعتبر قاعدة أساسية ومهمة لتطوير القدرات اللاهوائية (السرعة) وذلك لآن قدرات التنفس (القدرات الجلوكوزية) هي الأساس لتطوير القدرات اللاهوائية (التفاعلات الفسفوكرياتين) وذلك لآنه إذا توفرت لدى اللاعب إمكانات لاهوائية جيدة وكانت قدرات التنفس غير جيدة فإن ذلك سيؤدي إلى بناء دين أوكسجيني عالي إذ أن تتوقف الفترة التي يحتاج إليها اللاعب للتخلص من دين الأكسجين على فاعليته في عملية التنفس وبالتالي إذا لم تتوفر هذه القدرة عند الرياضي سوف يأخذ فترة أطول للتخلص من دين الأكسجين مما يجعل اللاعب يصل بسرعة إلى التعب .

لذا يوصي الخبراء بأهمية تطوير قدرات التنفس (التحمل الدوري التنفسي) ثم القدرات الجلوكوزية (اللاكتيكية_ تحمل السرعة) ثم القدرات اللاهوائية الفوسفاتية (السرعة)
التحسين المقنن و المدروس للقدرات الهوائية بالضرورة يساعد على تحسين القدرات اللاهوائية وبالتالي تحسين التحمل الدوري التنفسي في بداية فترة الإعداد يساعد على تحسين السرعة ،،،

ما هو الدين الأكسجيني؟ إن كل إنسان لديه مخزون مقداره 2 لتر من الأكسجين ولكن أثناء التمرين الرياضي كل هذا المخزون ينفذ ولهذا يجب على الإنسان بعد النشاط الرياضي أن يعوض هذا النقص وذلك عن طريق استنشاق 11 لتر من الأكسجين.
وهو جزءان: الجزء الأول هو عبارة عن الدين الأكسجيني الذي لا علاقة له بحمض اللاكتيك وهو عبارة عن 3.5 لتر.والجزء الثاني هو الدين الأكسجيني المتعلق بحمض اللاكتيك ومقداره (8لتر).

 


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة