اعلان جانب اللوغو

آخر الاخبار

8

مكونات عملية الاعداد النفسي في كرة القدم :

مكونات عملية الاعداد النفسي في كرة القدم :


مكونات عملية الاعداد النفسي في كرة القدم :

وتشمل عملية الاعداد النفسي للاعبين على المكونات التالية :

اولا : العمليات العقلية العليا .

( الاحساس ، الادراك ، التصور ، التخيل ، التذكر  ، التفكير  والانتباة )

والتي تضمن سرعة اكتساب ظروف التحميل  العالي في اثناء التدريب ، والعمليات العقلية العليا تلعب دورا هاما في امتلاك الكفاءة  الرياضية كأحد اسس الانجاز الرياضي وذلك عن طريق :

- التنمية الجيدة لعمليات الادراك الحسي / العضلي / الحركي الذي يسمح بوجود تحكم في مختلف المتغيرات الداخلية في الحركة ، مثل الشعور بالزمن والتوقيت السليم والايقاع المنسجم والاحساس  بالمسافة  والقدرة على توجية حركة  الجسم في الفراغ .

- القدرة على تركيز الانتباة وتوزيعة وتحويلة بشدة متغيرة تحت مختلف الظروف المحيطة بالحركة والداخلة فيها من حيث المسافات الزمنية الصغيرة

- القدرة على التصور الجيد للحركة وتشكيلاتها المركبة والمختلفة .

- القدرة على التذكر السريع للعناصر الدقيقة المكونة  للحركة ، والمواقف التكنيكية الناجحة .

- زيادة كفأءة التوازن بين عمليات الكف والاثارة في الجهاز العصبي وعمليات  الربط الحسي الحركي والانتباة في مواقف محددة .

- سرعة عمليات التفكير والادراك ، وعلى الخصوص في المواقف التي تتطلب سرعة التعزيز لتنفيذ الواجبات الخططية عند التحليل الخاطف لسير العلميات الواردة من قبل المنافس ..



تانيا _ الصفات النفسية المكونة لشخصية اللاعب .

هذة الصفات التي يجب ان تتميز بالثياب  والصدق اثناء المباريات  والتدريب على اجمال مختلفة الحجم والشدة ، يحددها الى درجة كبيرة سلوك اللاعبين في اللحظات الصعبة والحرجة ، وغير شخصية اللاعب وتحدد اطارها من حيث :

- القدرة على التنافس والسعي الية .

- صلابة الشخصية .

- القدرات العصبية " الاستعداد للاستثارة "

- السمات الارادية

- المظاهر الانفعالية .

- الحالة المزاجية .

واهم صفة تميز شخصية اللاعب هي مستوى الثبات النفسي الذي يجب ان يتوفر عند اللاعب بمستوى مرتفع من الكفاية الحيوية  والقدرة على الحسم والتقرير عند تحمل المسؤليات والواجبات في اقصى الظروف الانفعالية توترا



ثالثا : الحالة النفسية

وهي تعتبر اكثر الاشكال تغيرا واهتزازا . وهي عملية نفسية مركبة من ( الانفعال ، الانتباة ، التفكير ) وهي تتصف بمستوى محدد من الفعالية والشدة .

وطبيعة ومستوى الحالة النفسية توترا بدرجة كبيرة جدا في النشاط اثناء المباراة وبعدها ، وترتبط  بتحسنة  او تدهورة . ويترتب على وجود الحالة النفسية ومستواها كيفية توجية الفرد وتنظيمة لحالتة النفسية ، ويتوقف عليها ايضا ، النجاح  او الفشل في المباريات . وامتلاك اللاعب للقدرة على تنظيم حالتة النفسية  يعتبر احد الاسس في بناء الشخصية المتكاملة .

وفيما يخص الصفات النفسية فأنة يجب التنوية انة لا تتم تنميتها في فترة الاعداد النفسي للمباريات ، وانما تتشكل في غصون عملية التعلم والتدريب والاشتراك المنتظم في المباريات مرتبطة بشكل وثيق بتربية اللاعب والبيئة التي يعيش فيها ومستواة الثقافي . ولكن في حالة تنمية هذة الصفات وفق نظام سايكوبيداجوجي موجة اصلا لتحسنها . فأن ذلك يعتبر اعداد النفسي ومحتوى العمل التربوي الذي يجب ان يقوم بة كل مدرب بغرض تكوين وتربية الصفات الشخصية للاعبين والتي تحكم سلوك المواطن بشكل عام .

اذن فالاعداد النفسي :

 هو عملية موضوعية ذات مردود تطبيقي في الرياضة التنافسية لاى مستوى من المستويات . وتحديد المدرب  او الاخصائي النفسي لهذا المستوى هو الذي يقرر مهام الاعداد النفسي ولاي درجة . وعلى هذا الاساس تنحصر

 واجبات الاعداد النفسي للاعبي وفرق كرة القدم فيما يلي :

1- المساعدة  في تحسين العمليات النفسية الهامة التي تساعد على الوصول لاعلى مستوى من المهارات التكنيكية لكرة القدم .

2- تكوين وتحسين السمات الشخصية للاعب التي تؤثر بوضوح في الثبات  المثالي للعمليات العقلية العليا ، والاحتفاظ بها مع رفع مستوى الكفاية الحيوية والحركية وخاصة الظروف الصعبة اثناء المباريات  والتدريب .

3- تكوين وبناء حالة انفعالية مثالية في اثناء التدريب والمباريات .

4- تحسين القدرة على تنظيم الحالة النفسية في الظروف الصعبة من التنافس .

5- المساعدة في الاعداد المعرفي والوعى الكامل بمتطلبات المبارأة في كرة القدم .

6- تكوين مناخ نفسي ايجابي في الفريق .



وانطلاقا من هذة الواجبات فأن الاعداد النفسي للمباريات تنقسم الى :

- الاعداد النفسي العام .

2- الاعداد النفسي للمباريات ، وتشتمل على نوعين :

- الاعداد النفسي المباشر .

- الاعداد النفسي للمباراة المقبلة ، ( مبارة محددة )



والاعداد النفسي المباشر ينقسم الى :

- البناء النفسي .

- تنظيم الحالة النفسية .

وكلاهما يتم قبل المباراة بفترة كافية طبقا لنوع المباراة او البطولة ،

 اما قبل قبل المباراة مباشرة وفي اثنائها فينقسم الى :

- الفعالية النفسية في بدالية كل مباراة .

- الفعالية النفسية في الراحات البينية .

وكل جزء من هذة الاجزاء له واجباتة الخاصة وتنفيذها لا ينفصل بعضها عن البعض لا يتجزأ الا نادرا .

والاعداد النفسي اللاعبين في كرة القدم موجة للتعامل مع المهام السيكولوجية  التي تعمل للوصول باللاعب الى حالة الاعداد النفسي المؤثر والايجابي للاشتراك في المباريات

والسؤال المطروح دائما امام علماء النفس الرياضي والمعدين النفسين هو :

 الى اي مستوى ولآي مدى يمكن تنمية الصفات والعمليات النفسية للاعبين لكي يتمكن للاعب من تحقيق الواجبات المنوطة بة ؟

وفيما يخص الاعداد النفسي للمباريات الذي يبدأ عادة قبل المبارة في حدود من

 ( 20 – 40 ) يوما تقريبا

يضع المدرب امامة الواجبات التالية :

1- جمع المعلومات الخاصة بالمباريات

2- التقويم والتقويم الذاتي للفورمة الرياضية

3- قيادة ووحدة وانسجام الفريق .

4- تحديد الاهداف والمهام للاشتراك في المباريات

5- التبؤ والبرمجة

6-  تنشيط الحالة الدافعية

7- حفر القوى الارادية .

8- التنظيم والتنظيم الذاتي للحالة النفسية للاعبين .

9- بث الثقة في القدرات الحقيقية للاعبين

10- تكوين حالة الاستعداد الامثل للكفاح للاشتراك في المباريات

11- التعبئة النفسية لبدء المباراة .



ويرى البعض ان فترة الاعداد النفسي للمباريات :

تبدأ من اسبوعين الى  ثلاثة اسابيع قبل بداية المباريات ،

 ولكننا نرى ان هذة الفترة بعد ان زادت متطلبات  المباريات وتعددت طرق الاعداد

فأننا نقترح ان تطول هذة الفترة اكثر من

 20 – 40 يوما  ....

***********************


***********************

هناك تعليقان (2):

  1. موضوع ممتاز وجميل بس لو ممكن يكون بشكل مفصل اكثر او وجود ملف بي دي اف للقراءة ولكم جزيل الشكر والتقدير

    ردحذف