U3F1ZWV6ZTI2NTc3OTUxMDE1NjYzX0ZyZWUxNjc2NzY2OTcxODkxNQ==

ماهي علاقة أمراض الأسنان واللثة بالإصابات الرياضية

ماهي علاقة أمراض الأسنان واللثة بالإصابات الرياضية

ماهي علاقة أمراض الأسنان واللثة بالإصابات الرياضية

هناك العديد من المدربين او الرياضيين او الاداريين لا يهتمون او لا يعتقدون بوجود علاقه بين ألم الأسنان او امراض الاسنان واللثه وبين الاصابات الرياضيه والامراض الاخري التي تحدث للرياضي ، ولكن الدراسات الحديثه اظهرت ان هناك علاقه متداخله بين امراض الاسنان واللثه مع الاصابات الرياضيه وامراض اخري تحدث للرياضي ، وقد اثبتت هذه الدراسات ان التهابات الاسنان واللثه لن تؤثر سلباً علي الأنسجة الرخوة والصلبه المحيطه بالاسنان والقريبه من موقع الالتهابات فقط ، وانما تعرض جسم الرياضي الي امراض اخري بعيده عن تجويف الفم ومنها الجهاز الدوري والجهاز التنفسي والجهاز العضلي والجهاز العصبى مما يؤثر ذلك سلبا علي الاداء الرياضي كما انها تؤدي الي حدوث الاصابات للرياضي وسوف اتناول في مقالتي هذه كيف يؤثر الم الاسنان او امراض الاسنان اللثه علي الاجهزه الوظيفيه للرياضي وبالتالي يؤثر علي مستوي الاداء الفني وتؤدي الي حدوث الاصابات للرياضيين :

** تاثير امراض الاسنان واللثه علي الجهاز الدوري للرياضي

قد يفكر الرياضي ان امراض الاسنان واللثه لاتهم اداؤه الرياضي ولكن الدراسات اثبتت عكس ذلك حيث ان تدفق البكتريا من الاسنان واللثه المصابه الي الدم والاوعيه الدمويه تساعد علي التصاق الصفائح الدمويه بعضها البعض داخل الاوعيه الدمويه مما يسبب تغيير في شكل البطانه الداخليه للاوعيه الدمويه وهذه التغيرات تضيق من اتساع التجويف الداخلي للاوعيه الدمويه مما يقلل من سريان الدم الذي يحمل الاوكسجين والغذاء الي الاجهزه الوظيفيه كالجهاز العضلي وتجعل العضله لا تاخذ كفايتها من الاوكسجين والغذاء مما يسبب ذلك حدوث ضمور في العضله وبهذا تقل فاعليه العضله وتصبح اقل بكثير من فاعليه العضله السليمه كما انها تجهد بسرعه مقارناً بعضلات اي رياضي اخر لا يشكو من امراض الاسنان واللثه ، وبالتالي قد يتعرض الرياضي الي الاصابات كالشد العضلي او التمزق العضلي .. الخ ... وحيث ان تدفق البكتريا الي الدم يغير من لزوجه الدم ويؤثر سلبياً علي سريان الدم في الاوعيه الدمويه فانها تنهي عاده بانسداد جزئي او كلي ومفاجئ لبعض الاوعيه الدمويه كاوعيه القلب والدماغ و قد تؤدي الي ( الجلطه الدمويه ) مما يعرض حياه الرياضي للخطر.

** تاثير امراض الاسنان واللثه علي شفاء الاصابات الرياضيه

ان تدفق البكتريا الناتجه من امراض الاسنان واللثه الي الدم والاوعيه الدمويه تؤثر علي الفتره الزمنيه لشفاء الرياضي .. فلو تعرض الرياضي للاصابه في مكان ما كمفصل الركبه فان عمليه شفاء هذه الاصابه ستتاخر بالمقارنه مع رياضي اخر لا يشكو من هذه الامراض بالاضافه الي احتماليه تعرضه الي مضاعفات اكثر بسبب جود هذه البكتريا في الدم.. وهنا يمكننا ان نقول ان امراض الاسنان واللثه عباره عن عامل مساعد قوي في تاخر عمليه الشفاء و للاصابه بمختلف امراض الجسم Risk Factor

** تاثير امراض الاسنان علي الجهاز التنفسي

من المعروف ان انتقال البكتريا في جسم الرياضي عن طريق الدم والجهاز الهضمي يسبب مشاكل للجسم .. وكذلك انتقال البكتريا عن طريق التنفس من الفم الي الرئه يؤثر علي الجهاز التنفسي فامراض اللثـه تزيـد من احتماليه حدوث عدوي للجهاز التنفسي وهي عامل مساعد للاصابه بأمراض الجهاز التنفسي Risk Factor
بالاضافه الي ان امراض الاسنان واللثه يؤثران علي جهاز الدوران والذي يؤثر بدوره علي عمل الجهاز التنفسي حيث ان تغيير بطانه الاوعيه الدمويه وتضييقها يؤثر علي اداء الجهاز التنفسي في نقل الاوكسجين من الرئتين الي الدم وبالتالي ستؤثر علي معدل التنفس .
فالرياضي عند الراحه يتنفس ( 13 ) مره في الدقيقه ويتضاعف ( 4 ) مرات عند الجهد البدني .. اما الرياضي الذي يعاني من مشاكل مزمنه في اللثه والاسنان سنجد انه يتنفس في الراحه وكذلك في الجهد البدني بمعدل اعلي من الرياضي السليم وذلك لتعويض النقص الحاصل في كميه الاوكسجين الوارده الي العضلات بسبب ضيق الاوعيه الدمويه الناتج من تلاصق الصفيحات الدمويه والتي ادت التضييق في الشرايين مما قلل من كميه الدم والاوكسجين الوارد الي العضلات ، وهذه الزياده في معدل التنفس تؤثر سلباً علي الرياضي الذي يشكو من امراض الاسنان واللثه فهي تؤدي الي زياده في الجهد المبذول مقارناً بالرياضي السليم .

** تاثير امراض الاسنان واللثه علي الراس والعين

تؤثر الالتهابات الناتجه عن امراض الاسنان واللثه (تاثيرات سموم البكتريا) ضغطاً علي الاعصاب القريبه من الفكين فتسبب صداع قوي في الراس يقلل من تركيز اللاعب ويشتت تفكيره وبالتالي يؤثر علي اداء ه الرياضي .
وكذلك تؤثر امراض الاسنان علي العين .. وهنا نتكلم عن جزء حساس ومهم جداً في جسم الرياضي .. والعين حساسه جداً لاي تاثير بسيط عليها فانه يؤثر علي فاعليتها بصوره ملحوظه حيث ان الاسنان التالفه تحتوي علي خراج (سموم الميكروبات) قد تؤثر هذه علي حاله العين وتضعف من قدرتها علي الرؤيا السليمه التي يحتاجها اللاعب لتقييم الموقف اثناء الاداء ولاتخاذ القرار المناسب كما ان الالم في العين يشتت ذهنيه اللاعب ويقلل من تركيزه وبالتالي يؤثر علي اداءه البدني والفني والنفسي ، وقد اثبتت دراسات طب العيون ان بعض امراض العيون سببها امراض الاسنان وهنا يجب معالجة الأسنان المصابه وعدم تاخير علاجها او اهماله ، وغالباً ما يكون الحل لاهمال الاسنان المصابه هو القلع لهذه الاسنان .. ولكن قد يكون هذا الحل متاخراً مما قد يضعف العين ويسبب مشكله مزمنه للرياضي تؤثر علي مستقبله الرياضي .

** العوامل المساعده للتخلص من مشاكل الاسنان ووقايتها

بعدما تعرفنا علي مشاكل الاسنان و تاثيراتها علي جسم الرياضي لابد لنا ان نتعرف علي العوامل التي تساعد علي الوقايه من امراض الاسنان وتلافي الاصابه بامراضها ..
* تنظيف الأسنان بعد كل وجبه حتي لا تتجمع ماده البلاك ( وهو عباره عن طبقه رقيقه تتكون علي الاسنان بعد ساعات قليله من تناول الطعام ) وهو العامل الاساسي في تسوس الأسنان ومرض اللثه . وان تنظيف الاسنان مهم جداً ويجب ان يتم تنظيفها مرتين علي الاقل يومياً بالفرشاه ومعجون الاسنان المزود بالفلورايد ، وكذلك تنظيفها بالخيط الخاص مره واحده علي الاقل يوميـاً مع مراجعه طبيب الأسنان مرتين علي الاقل في السنه لتلافي الاصابات الرياضيه والامراض الاخري .
* تناول التوت فهو يمنع تسوس الاسنان حيث ان التوت البري يمكن ان يمنع تسوس الاسنان و يؤكد العلماء المتخصصين ان التوت يحتوي علي مواد مضاده للاكسده ويتميز التوت بقدرته علي مهاجمه البكتريا الناتجه بسبب تسوس الاسنان
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة