U3F1ZWV6ZTI2NTc3OTUxMDE1NjYzX0ZyZWUxNjc2NzY2OTcxODkxNQ==

المكونات الأساسية للتدريب الرياضي

المكونات الأساسية للتدريب الرياضي

 يعتقد اغلب المدربين بأن التدريب الرياضي هو عملية تعتمد على الفن أكثر من العلم ، أي على قدرات المدرب الإبداعية والفنية والتفسير الشخصي للمشاكل التي تخص الرياضيين ، اذ ان لكل مدرب فلسفته الخاصة بالتحليل والتشخيص الجيد للعوامل المختلفة  المتعلقة بالتدريب وبالتفاعل مع محيطه المتغير ، الأمر الذي يجعله ان يمتلك ما يسمى( بالحاسة السادسة ) التي تساعده على اتخاذ أفضل الخيارات والقرارات والمواقف الناجحة . ولكن هذا الاعتقاد بقدر ما هو مقبول وجائز ألا ان هذا الإبداع الفني يفتقر إلى الرصانة العلمية  والمعنى  ما لم يستند على القواعد والأسس العلمية الثابتة التي تساعده على تفجير أقصى ما يملك الرياضي من طاقات وإمكانيات . أذن فالإبداع والفن هو عنوان المدرب الناجح ... ولكن عندما يستثمر هذا الفن والإبداع بشكل وطرق تعتمد على الأسس العلمية للتدريب الرياضي وضمن منهاج علمي ..
 ويعرف التدريب الرياضي  : هو تك العمليات التي تعتمد على الأسس التربوية والعلمية والتي تهدف الى تطوير إمكانيات وقدرات اللاعب كافة وبغية الوصول إلى المستويات العليا وتحقيق الإنجاز العالي .اما نظام التدريب الرياضي فانه مجموعة  مركبة من الطرق والقوانين والقواعد والنظريات المتعلقة باعداد اللاعب او الفريق من اجل الوصول الى المستويات العليا وان هذا النظام مستند على المعارف والخبرات والبحوث والنظريات.

مكونات الاساسية لتدريب الرياضي:

أولاً  / الأعداد البدني .....مفهومه وتعريفه :

     * يعد الأعداد البدني بصفة عامة فترة بنائية لأعداد وتناسق جميع العضلات , وان الأعداد الجيد والرقي بمستوى هذه العناصر يعد العامل الرئيس في الارتقاء بالمستوى الرياضي ومستوى الكفاءة الرياضية , اذ ان هدف تمرينات اللياقة البدنية المستخدمة في الأعداد البدني هو احداث تغيرات فسيولوجية ايجابية لتحسين مستوى الأداء البدني .
    * مما سبق يتضح ان كلا من الأعداد البدني واللياقة البدنية مترابطان تماما , اذ تعتبر اللياقة البدنية هي الوسيلة لتحقيق الأعداد البدني ...أي ان اللياقة البدنية هي المؤشر لمستوى الأعداد البدني لدى الرياضي .
    * ان عملية الأعداد البدني تختلف في مواصفاتها من رياضة إلى أخرى حسب أهمية وترتيب هذه العناصر بالنسبة للرياضة التخصصية للرياضي.
    * لذلك يعرف الأعداد البدني: هو عملية أعداد اللاعب من جميع النواحي البدنية ( عناصر اللياقة البدنية ) والتي تشمل } القوة , السرعة , المطاولة , الرشاقة , المرونة , التوافق العضلي العصبي {

أقسام الأعداد البدني

A- الأعداد البدني العام 
B-الأعداد البدني الخاص
A - الأعداد البدني العام :هو عملية أعداد الفرد الرياضي أعداداً شاملاً ومتزناً لكافة عنصر اللياقة البدنية  .
  تبدأ تدريبات الاعداد البدني العام في بداية فترة الاعداد وتختلف نسبة توزيعها الزمنية على مدار فترة الاعداد . ويزداد زمن تدريباتها في المرحلة الاولى والثانية وتقل في المرحلة الاخيرة من فترة الاعداد . وهي مرحلة اساسية تأتي في المقدمة من حيث الترتيب في برامج التدريب . والغرض منها هو رفع مستوى اللياقة البدنية للاعب بصفة عامة لتحمل متطلبات اللعبة او المباراة والقدرة على ااستعادة الشفاء برفع كفاءة الاجهزة الوظيفية .
•وفيما يلي أهم خصائص الأعداد البدني العام :
1-  شمولية عناصر اللياقة البدنية خلال الأعداد العام .
2 - ان مكونات التمرينات المستخدمة في الأعداد اللعاب تختلف من رياضة إلى أخرى.
3– أن طول الفترة الزمنية المخصصة للأعداد البدني العام تختلف من رياضة الى أخرى .
4 – التدرج خلال الارتقاء بدرجات الحمل من الأقل إلى الأكثر .
5 – التمرينات المستخدمة غير تخصصية .
6 – أن يتم الانتقال من الأعداد ألبدني العام إلى الأعداد البدني الخاص تدريجيا .
7 – ليس هناك  فواصل واضحة بين الفترة المخصصة للأعداد ألبدني العام والخاص .
8 – تستخدم طريقة التدريب المستمر .
B– الأعداد البدني الخاص :هو تنمية الصفات البدنية الأساسية والضرورية لنوع الرياضة التخصصية لأقصى درجة ممكنة .
 *   ان الأعداد البدني الخاص مبني على تطوير الأعداد البدني العام .
*    لكل رياضة طبيعة خاصة في الأداء الحركي , أي هناك اختلاف في عناصر اللياقة البدنية الخاصة بكل رياضة, مثلاً لاعب الماراثون  يحتاج الى عناصر لياقة بدنية تختلف عن (لاعب كرة الطائرة وعن لاعب التنس ,كرة القدم ,.. الخ )
  * التدرج في الانتقال من الأعداد البدني العام الى الأعداد الخاص خلال التدريب السنوية هي عملية هامة يجب التخطيط لها جيداً . وان ذلك يتم بعد مرور فترة زمنية من بدأ الأعداد وذلك بتخفيض فترة الأعداد العام مع زيادة التدريب أيضا في فترة الأعداد الخاص ( أي كلما زدنا فترة الأعداد الخاص , قل زمن الأعداد العام إلى ان يأتي وقت يكون فيه فقط الغالبية للأعداد الخاص ) .
•أهم خصائص الأعداد البدني الخاص :
1-الأعداد البدني الخاص يهتم بعناصر اللياقة البدنية الضرورية والهامة في نوع الرياضة الخاصة الممارسة
2-ان الزمن المخصص للأعداد أطول من الزمن المخصص للأعداد البدني العام .
3- ان الأحمال المستخدمة تتميز بدرجات أعلى من تلك المستخدمة في فترة الأعداد العام .
4-ان التمرينات المستخدمة كافة ذات طبيعة تخصصية تتطابق مع ما يحدث في المنافسة لنوع الرياضة ( التخصصية) الممارسة .
5-تستخدم طرق التدريب الفتري والتدريب التكراري .
6-ان التدريب يتجه هنا ( من الكم الى النوع) أي (من الحجم الى الشدة ).
وفيما يلي جدول يبين النسبة المئوية لكلاً من الأعداد البدني العام والخاص وعلى مدار قمة واحدة.
123

ثانياً / الأعداد المهاري (الفني)(التكنيك) :

•مفهوم الأعداد المهاري :

 هو عملية أعداد اللاعب مهارياً من خلال تعليم وتطوير وتثبيت المهارات الأساسية للرياضة التخصصية الممارسة ,لغرض الوصول إلى أعلى المستويات  الرياضية .
  ان الأعداد المهاري عملية بالغة الأهمية , فمهما بلغ اللاعب من مستوى بدني واتصف من سمات خلقية وتربوية وإرادية , فانه لن يحقق النتائج المطلوبة لأداء المباراة او اللعبة مالم يرتبط ذلك كله بالإتقان للمهارات الأساسية الحركية لتلك اللعبة التي يتخصص بها .

•مراحل الأعداد المهاري والتي تشمل :

1-المرحلة الأولى  : هي مرحلة التعلم الحركي للمهارات الأساسية , يتم التركيز عليها في مرحلة الناشئين .
2-المرحلة الثانية : هي مرحلة تطوير كفاءة الأداء المهاري للوصول الى أعلى درجات الإلية والدقة والانسيابية والدافعية لتحقيق أعلى النتائج مع الاقتصاد بالجهد.ويتم التركيز عليها في المراحل الأعلى .
3-المرحلة الثالثة : تستمر مع اللاعب حتى اعتزاله التنافس وتشغل أزمنة الأعداد المهاري كافة في خطط التدريب .
ومن ما سبق ذكره يتضح لنا مفهوم  (التعلم) هو " التحسن الثابت في الأداء الناتج عن التدريب او التكرار او الممارسة .
أما( التعلم الحركي ) فهو " التغير في السلوك الحركي او في قابلية الأداء نتيجة التكرار او التدريب او الممارسة .

•مراحل التعلم الحركي وتشمل مايلي :

 1 /  مرحلة اكتساب التوافق الاولى ( الخام ) للمهارة الحركية :  وهي مرحلة تقديم المهارة الحركية ( عرضها , التقديم المرئي ) أي أداء نموذج المهارة الحركية او شرح ووصف هذه المهارة الحركية ( التقديم السمعي )ثم يطبق اللاعب ما عرضه المدرب من ( عرض او شرح ) وذلك بالأداء الحركي كتجربة أولية لاكتساب الإحساس الحركي بها . ومن خواصها :
A-زيادة في الجهد .
B-استعمال عضلات كثيرة غير ضرورية لهذه المهارة.
C-الشعور بالتعب .
D-الافتقار الى دقة وانسيابية الحركة ( الرداءة).
 2 /   مرحلة اكتساب التوافق الدقيق الجيد للمهارة الحركية :وهي المرحلة التي يقوم بها المدرب بالتوجيه والإرشاد والتصحيح أداء اللاعب ...في حين يقوم اللاعب بتكرار الأداء ومحاولة إتقان الارتقاء بالحركة حتى يستطيع اكتساب الأداء التوافقي الجيد والدقيق ومن خواصها :
A- استخدام طريقة أو أكثر من الطرائق في تعلم المهارات ( الطريقة الجزئية – الطريقة الكلية – الطريقة المختلطة ) .
B- تقديم التغذية الراجعة من خلال تصحيح الأخطاء .
C- تستنفذ وقتا أطول من المرحلة الأولى من خلال التطبيق .
3 /  مرحلة إتقان المهارة الحركية والياتها :  يقوم اللاعب بالتدريب على أداء المهارات تحت مختلف الظروف والطرق المتعددة التي يشكلها المدرب حتى يستطيع اللاعب إتقان وأداء هذه المهارات بصورة الاليه ..ومن خواصها :
A-إتقان المهارات الحركية تحت الظروف البسيطة والثابتة .
B-تثبيت المهارات بواسطة الزيادة التدريجية لتوقيت الحركة واستخدام القوة .
C-تثبيت المهارات الحركية مع التغير في الشروط والعوامل الخارجية .
D-تثبيت المهارات الحركية في ظروف تتميز بالصعوبة .
E-اختيار المهارة الحركية في المنافسات التدريبية .

ثالثاً  / الأعداد الخططي (التاكتيك) :

هو عملية تعلم و إتقان التعليمات والتحركات والمناورات التي يمكن استخدامها طبقا لطبيعة متطلبات المنافسة .
 ان الأعداد الخططي يتأسس على كل من الأعداد البدني و المهاري و النفسي و المعرفي و ان تكامل هذه المكونات يسهم ايجابيا في أعداد خطط امثل , مما سبق يتضح ان الأعداد الخططي هو الوعاء الذي تمتزج فيه كافة أنواع الأعداد لتحقيق هدف التدريب الرياضي أي ان عملية التدريب الرياضي وحدة متكاملة و متصلة بعضها مع بعض و تكمل أحداهما الأخرى .
  الأعداد الخططي يقوم على الأعداد المهاري اذ ان خطط اللعب تعتمد على اختيار المهارة الحركية المناسبة لموقف اللعب من حيث الدقة و زمن الأداء و الذي يتطلب حيزا كبيرا من العمليات التفكيرية  والعقلية والتي  تشمل (مثيرات المحيط – تحديد المثير- البحث في الذاكرة – اتخاذ القرار – تنفيذ القرار ).
 وتزداد أهمية الأعداد الخططي في التدريب الرياضي كلما تميزت اللعبة أو الفعالية الرياضية الممارسة بطبيعة المنافسة و التحدي ,اذ يكون الصراع و التحدي بين التفكيرين ، فضلا عن الاحتكاك المباشر بين اللاعب و منافسة .

•مراحل الأعداد الخططي :

1- مرحلة اكتساب المعارف والمعلومات الخططية :وفي هذه المرحلة يقوم اللاعب باكتساب التصورات اللازمة للإعداد الخططي من خلال ما اكتسبه من معارف ومعلومات مرتبطة بخطط اللعب وهذا مما يبنى عليه السلوك الصحيح من المباريات .
2 - مرحلة اكتساب وإتقان الأداء الخططي :في هذه المرحلة يقوم المدرب بأداء النموذج بعناية و وضوح لتوضيح الطريقة الصحيحة لأداء خطط اللعب مع مراعاة الإيضاح والشرح ثم يَُصعب ذلك تطبيقيا مع الممارسة العملية للاعب او الفريق . كما يجب التدريب على المواقف المتغيرة و المواقف المشابهة بالمباراة (مع المنافس) و بالتالي ان ما يتقنه اللاعب او الفريق من الأداء الخططي يلعب دورا كبيرا في تحقيق المستويات الرياضية العليا .
3 - تنمية وتطوير القدرات الخلاقة : ان ما يتعلمه اللاعب من سلوك خططي لا يكسبه أنماطا سلوكية جامدة بل يعوده على استثمار قدراته في تغيير سلوكه  وتعديله طبقا للمواقف المتغيرة في اللعب خلال المباريات و بالتالي تنمية مختلف القدرات الخلاقة التي تساعد اللاعب في الإدراك السريع لمواقف اللعب المختلفة و استحضار الخبرات السابقة التي مر بها في الماضي في الماضي مما يساعده على تطوير الاستجابة السريعة للمواقف .

رابعا / الأعداد النفسي و التربوي :

•مفهوم الأعداد النفسي و التربوي

الأعداد النفسي : هو تلك العمليات التي تسهم في تطوير وتعديل سلوك اللاعب والفريق بما ينعكس ايجابيا على كلا من الأداء البدني و المهاري و الخططي بغية الوصول به الى قمة المستويات .
 من خلال ما سبق ذكره نفهم بان الأعداد النفسي عملية مكملة و لاتنفصل عن الأعداد المتكامل للاعب و التي تضم في جنباتها كلا من الأعداد البدني و المهاري و الخططي و المعرفي ,اذ ان الحالة النفسية للفرد الرياضي تعتمد على الجانب الأخلاقي من شخصيته وهو ما يتطلب توافر الإحساس بالزمالة والتعاون مع الآخرين فضلا عن تنمية الروح الوطنية والانتماء للفريق او النادي او المنتخب و العمل بروح الفريق الجماعي المشترك ,و بلا شك فان الأعداد النفسي يتزامن مع الحالة التربوية اذ ينحصر هدف الجانب التربوي في خلق المواطن الصالح عن طريق استخدام النشاط الرياضي فضلا عما تسعى أليه في تطوير السمات الشخصية للاعب الرياضي والتي تتمثل بالإرادة و الشجاعة و التضحية والتحدي  التي  يكتسبها اللاعب خلال عمليات التدريب والممارسة .

•أهمية الأعداد النفسي :

1- الحالة النفسية للاعب قد تكون ايجابية فتعزز من الأداء و قد تكون سالبة فتعوقه لذا فان الأعداد النفسي المبني على  الأسس والمبادئ العلمية يسهم في ان يخرج اللاعب أفضل مستوى بدني و مهاري و خططي .
2- الأعداد النفسي يقي اللاعب من التأثير السلبي للمشكلات النفسية التي قد يتعرض لها (اكتساب خبرة نفسية )
3 - الأعداد النفسي يقلل من الجهد و الوقت المبذولين في التدريب و يقلل من احتمالات هبوط المستوى .
4- الأعداد النفسي يشكل ركنا أساسيا في أعداد اللاعب مثله مثل الأعداد البدني و المهاري و الخططي .

خامساً / الأعداد المعرفي النظري :

 ان من الضروري ان يلم كل لاعب بالمعلومات و المعارف الرياضية التي تخص اللعبة التي يمارسها  من اجل  الإتقان لهذه اللعبة . اذ  ان النجاح الحقيقي لرفع مستوى أداء اللاعب يكون من خلال الجمع بين الممارسة للعبة والمعرفة النظرية لها حتى يستطيع الاحتفاظ بالمعارف و المعلومات و هذا يعني ان الأعداد المعرفي يجب ان يسير جنبا الى جنب  مع الأعداد النفسي و البدني و المهاري و الخططي

•أهمية الأعداد المعرفي :

  1 - ان المعرفة المكتسبة من خلال عمليات التعلم تخزن في الذاكرة لتساعد في عمليات التفكير الرياضي وهي  الأساس في توجيه و تنظيم السلوك .
2- ان الأعداد الفني الصحيح للمهارة الحركية يتطلب وجود المعرفة الرياضية 
3- يمكن تطوير و تنمية المستوى الرياضي لدى اللاعبين بحدوده القصوى عن طريق زيادة وإتقان المعارف النظرية .
  4 -إنها تمثل أحدى الدعائم الهامة لتنمية برامج التربية البدنية والرياضية .








تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة