U3F1ZWV6ZTI2NTc3OTUxMDE1NjYzX0ZyZWUxNjc2NzY2OTcxODkxNQ==

الإعداد الخططي Football setup

الإعداد الخططي Football setup


مفهوم الإعداد الخططي:

إن مصطلح الخطة في لغة الحروب بأنه "فن الحرب خلال المعركة"أما في المجال الرياض بأنه " فن التحركات أثناء المباراة".يعرف عصام عبد الخالق الإعداد الخططي  بأنه المركب الذي تمتزج فيه كافة أنواع الإعداد لتحقيق هدف التدريب الرياضي، فهو محصلة تطوير حالة الفرد البدنية و المهارية و الفكرية و النفسية، و تطبيقها في ترابط و تكامل للمساعدة على اتخاذ القرار و التصرف المناسب في مواقف المنافسة المختلفة و في حدود قانون اللعب.  و يعتبر الإعداد المهاري أساس الإعداد الخططي ، حيث أن خطط اللعب هي إلا اختيار لمهارة حركية معينة في وقت معين.ويرى مفتي إبراهيم أن الإعداد الخططي هو إكساب اللاعب المعلومات و المعارف و القدرات الخططية و إتقانها بالقدر الذي يمكنه من حسن التصرف في مختلف المواقف المتعددة و المتغيرة خلال المباراة.
ويتأسس الإعداد الخططي على الإعداد المهاري ، إذ أن خطط اللعب ما هي إلا عملية اختيار لمهارة حركية معينة في موقف معين كما تختلف عملية تعلم المهارات الحركية عن تعلم خطط اللعب  من حيث أن تعلم المهارات الحركية لا يتطلب القدر الكبير من التفكير و خاصة بعد إتقان الفر د الرياضي للمهارات الحركية و تثبيتها ، نظرا الأداء في هذه الحالة يكون بصورة آلية لدرجة كبيرة. بينما يتطلب الأداء الخططي دائما و في كل وقت إسهام العمليات التفكيرية المتعددة أثناء الأداء نظرا لطبيعة المواقف المتعددة و المتغيرة أثناء المنافسات الرياضية.

هدف الإعداد الخططي : 

إن الهدف الأساسي الذي يهدف إليه الإعداد الخططي هو تحسين كفاءة الفرد لتنظيم و توجيه المنافسة الرياضية للوصول إلى أعلى المستويات في النشاط الرياضي الممارس كما أن الإعداد الخططي يهدف إلى إكساب اللاعب للمعارف و المعلومات المعلقة بكل ما يحيط بالخطة بجانب إكساب اللاعبين القدرة على تنفيذ العملي في الملعب.ويهدف الإعداد الخططي إلى إكساب الفرد الرياضي المعلومات و المعارف و القدرات الخططية و إتقانها بالقدرة الكافي الذي يمكنه من حسن التصرف في مختلف المواقف المتعددة و المتغيرة أثناء المنافسات الرياضية .و في كرة القدم فان هدف الإعداد الخططي بجانب ما سبق يهدف إلى إعداد اللاعب بحيث يكون قادرا على حسن التصرف في المواقف المختلفة من المباراة بصورة جيدة سواء من النواحي المهارية و الخططية أو العقلية و الإعداد الخططي يساهم في توافر خطة معينة لدى اللاعب يحاول تنفيذها أثناء المباراة.
ولهذا يجب أن يكون الرياضي قادرا على سرعة:
-ملاحظة و تحليل المنافسة لمعرفة الواجب الخططي فكريا و حركيا.
-اختيار المهارات الخططية لتطبيق أفضلها لهذا الواجب الخططي.
- استخدام إمكاناته بأقصى ما تحتاجه المنافسة و بشكل اقتصادي.
- تحقيق الواجب الخططي تحت ظروف صعبة.
- الاعتماد على النفس بوضع خطة المنافسة مع القدرة على التصرف الذاتي و خاصة في الحالات الغير متوقعة.

مراحل الإعداد الخططي :

إن واجب الإعداد الخططي هو تزويد الفرد الرياضي بالمعرفة والخبرة العلمية لكي ينمي الأداء الخططي مما يساعده بنجاح على حل واجتياز المواقف العديدة والمتغيرة والعبارة
وهذه العملية التربوية تشتمل على ثلاث مكونات متداخلة كوحدة واحدة هي :

أ- مرحلة اكتساب المعارف والمعلومات الخططية :

تحتل عملية اكتساب الفرد للمعارف والمعلومات المرتبطة: خطة اللعب على درجة كبيرة من الأهمية، إذ أن ذلك يسهم في اكتساب الفرد التصورات اللازمة للأداء الخططي، ويتأسس عليه اكتساب السلوك الصحيح للفرد في أثناء المنافسات (المباريات) الرياضية.إن المعارف والمعلومات النظرية التي يكتسبها الفرد تساعده على حسن تحليل مواقف اللعب المختلفة واختيار أنسب الحلول اللازمة لمجابهة مثل هذه المواقف وبالتالي الإسراع في الأداء والتنفيذ.وهذه المعارف النظرية التي يتأسس عليها التطبيق العملي أثناء اللعب وهي في تشكل الخبرات المختلفة للفرد الرياضي والتي يطلق عليها مصطلح " خبرة المباريات".واكتساب الفرد الرياضي للمعارف والمعلومات النظرية المرتبطة بخطط اللعب يتولد من خلال الشرح والمناقشات النظرية للمواقف المختلفة ومن خلال تطبيق نتائج ذلك بصورة عملية، كما ينتج أيضا من خلال عمليات التقويم لمختلف المنافسات التي يؤديها الفرد أو يشاهدها.ففي غضون الشرح والمناقشات النظرية يتمكن الفرد الرياضي من اكتساب مختلف المعلومات والمعارف عن قوانين المنافسة وعن طريق اللعب، وعن كيفية مجابهة بعض المواقف المعينة التي تحدث أثناء اللعب، وعن أثر العوامل الخارجية وغير ذلك من مختلف المعارف والمعلومات التي ترتبط يحسن أداء خطة اللعب.وينصح (شوتكا) باستخدام التدرج التعليمي التالي الذي يضمن للفرد اكتساب المعارف والمعلومات الخططية والقدرة على الأداء الأولى لخطط اللعب وخاصة بالنسبة لأنواع الألعاب الرياضية المختلفة.
المرحلة الأولى : شرح قواعد وقوانين اللعب الأساسية.
المرحلة الثانية : وصف طريقة اللعب مع شرح مراكز اللاعبين وواجبات كل منهم.
المرحلة الثالثة : تحليل كل مرحلة من مراحل اللعب وتوجيه النظر إلى أهم الأخطاء التي يحتمل حدوثها أو التي حدثت بالفعل.
المرحلة الرابعة : معالجة بعض المواقف الخططية التي تختلف في درجة صعوبتها ووضع أنسب الحلول لها مع توجيه النظر لأهم الأخطاء الشائعة.
ويراعى ضرورة اشتراك الفرد بصورة ايجابية في المناقشات، وألا يكتفي بالاستماع بصورة سلبية، إذ يجب على المدرب سؤال الأفراد عن وجهة نظرهم ومناقشتها حتى يكون الفرد مقتنعا تمام الاقتناع وحتى يكتب للموقف التعليمي النجاح المنشود.بالإضافة إلى ذلك يمكن تحليل بعض المنافسات الهامة أو بعض المواقف الخططية التي اشترك فيها اللاعب أو الفريق لضمان زيادة خبرات الفرد بالأساليب الخططية وكيفية مجابهتها. ويجب على المدرب الرياضي تشكيل عملية التعليم النظري بصورة تتميز بالوضوح والتشويق، إذ يمكنه استخدام مختلف الوسائل المعينة على التعلم كالأفلام واللوحات أو الرسومات والنماذج المختلفة للمعلب واللاعبين وغير ذلك مختلف الوسائل التي تساعد على الإيضاح والشرح والتحليل. ويجب مراعاة أن الذي يحدد مدى اكتساب الفرد لهذه المعارف هي قدرته على الأداء العملي الذي يسهم في ربط التصورات السمعية والبصرية التي اكتسبها بالتصورات الحركية، إذ أن الأداء العملي ما هو إلا تطبيق للمعارف والمعلومات المكتسبة.

ب- اكتساب وإتقان الأداء الخططي :

إن إتقان الفرد والفريق للأداء الخططي الصحيح يشكل الأساس الهام لمستوى الأداء الرياضي العالي. وفي هذه المرحلة يجب العناية بأداء نموذج يوح الطريقة الصحيحة للأداء مع ارتباطه بالإيضاح والشرح، ثم يعقب ذلك الممارسة العملية للاعب.
وينبغي ارتباط الأداء بمعرفة اللاعب لنوع الاستجابات المختلفة التي يحتمل أن يقوم بها المنافس وكذلك طريقة مجابهتها، مع مراعاة ضرورية تكرار الأداء لضمان تحليل هذه المواقف تحليلا كافيا يضمن قدرة الفرد على استيعاب الأداء واكتسابه.
ويحسن تقسيم عملية تعلم الأداء في المواقف الخططية إلى بعض المراحل التي تسهم في اكتساب وإتقان الأداء الخططي وهذه المراحل هي :
المرحلة الأولى :تعلم الأداء الخططي تحت ظروف سهلة خلال التدريب.
المرحلة الثانية :التدريب على نفس الأداء الخططي مع تغيير في طبيعة المواقف.
المرحلة الثالثة :اختيار النوع المعين من الأداء الخططي بما يناسب بعض المواقف المتغيرة.
ففي المرحلة الأولى يمكن للاعب تعلم مفردات الأداء الخططي باستخدام التمرينات الإعدادية   الخاصة مع مراعاة تطوير مختلف الصفات البدنية و المهارية والنفسية اللازمة لتحقيق الأداء على أكمل وجه.وعندما يتمكن اللاعب من اكتساب المفردات المختلفة التي تشكل في مجموعها الأداء  الخططي المطلوب فإنه يصبح من الضروري بعد ذلك تعلم الأداء ككل ومحاولة تشكيل مختلف التدريبات بصورة تسمح بحسن التطبيق العلمي.
وتبدأ المرحلة الثانية عندما يتمكن الفرد من إتقان الأداء الخططي في موقفين أو أكثر من مواقف اللعب المختلفة، وتهدف هذه المرحلة إلى إكساب الفرد القدرة على سرعة اختيار الأداء المناسب للموقف.
وفي المرحلة الثالثة يجب على الأفراد الرياضيين مواجهة متطلبات منافسات تدريبية، يجب عليهم أن يتبينوا من بين الحلول الممكنة تلك المتغيرات التي تساعدهم على هزيمة منافسيهم بسرعة. وهذا يتطلب أن يكون الرياضيون قد أتقنوا الأداء الخططي ومتغيراته، وأن يكون قادرا على التحليل السريع للمواقف الخططية.
وفي حالة إخفاق اللاعب في اختيار نوع الأداء الخططي المناسب، فيجب البحث عن أسباب ذلك وشرحها للاعب ثم مطالبتهم بإعادة الأداء.

إن تعلم السلوك الخططي وإتقانه لا يتطلب من الفرد تكوين أنماط سلوكية جامدة بل يتطلب قدرة الفرد على تغيير سلوكه وتعديله طبقا لمواقف اللعب المتغيرة في أثناء المنافسة الرياضية.وينبغي أن تعمل على تنمية القدرات الخلاقة التي تسمح للفرد بسرعة إدراك مواقف اللعب المختلفة والتي تسمح بسرعة استدعاء خبرات المواقف السابقة التي مر بها، والتي تسمح بسرعة تصور ما ينوي المنافس القيام به حتى يستطيع اللاعب بذلك دقة وسرعة الحكم على الموقف بما يضمن سرعة استجابته الصحيحة.وتتأسس القدرات الخلاقة على ما لدى الفرد من معارف ومعلومات ومهارات وخبرات حركية وخططية اكتسبها أثناء عملية التعلم، إذ أن سهام القدرات الخلاقة ينتصر في محاولة الفرد استخدام ما لديه من خبرات بصورة ملائمة ومناسبة لمواقف اللعب المختلفة لكي يحقق أقصى ما يمكن من فائدة.ومن أهم القدرات الخلاقة التي ينبغي على المدرب الرياضي تنميتها و تطويرها لدى اللاعب ما يعرف "بالتفكير الخططي".
نماذج لفيديو خططي:



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة